الرئيسية / الاخبار / تشيلي: سفارة فلسطين تفتتح قاعة ’مروان البرغوثي’

تشيلي: سفارة فلسطين تفتتح قاعة ’مروان البرغوثي’

افتتحت سفارة فلسطين لدى جمهورية تشيلي، مؤخراً، قاعة “الأسير مروان البرغوثي”، كما أزالت الستار عن جدارية الميلاد المجيد في مدرسة فلسطين ببلدية استُثيون سنترال

 

احدى ضواحي مدينة سانتياغو، وذلك خلال حفل تكرم عدد من طلبة المدرسة المتفوقين، بحضور قنصل فلسطين والقائم بأعمال السفارة عمار زوربا، وأمين سر حركة فتح في تشيلي وعضو المجلس البلدي ميغل عبدو ومدير المدرسة الأستاذ فيكتور جوايرمو وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة وأولياء أمورهم .
وقالت السفارة في بيان صادر عنها: “جاء هذا التكريم للبرغوثي كرسالة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، وتأكيداً على أهمية قضية الأسرى والإهتمام الشعبي والدولي بهم بوصفها جزء لا يتجزأ من القضية الفلسطينية، وكرسالة تقدير من المدرسة والقائمين عليها للأسرى والمُعتقلين الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية”.

من جهته، أكد زوربا “أن هذه اللفتة الجميلة من القائمين على المدرسة تأتي بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان والأسير السياسي، وفي وقت يخوض به عدداً من الأسرى معركة الأمعاء الخاوية بسبب الأحكام الظالمة والتعسفية التي تصدرها محاكم الإحتلال، ورفضاً للسياسات الإسرائيلية العنصرية بحقهم وحق أبناء شعبنا”.
وأضاف زوربا “ان قُدسية عيد الميلاد المجيد وما تحمله من رسائل محبه وسلام ومشاعر من البهجه والسرور، تجعلنا أكثر إصراراً على إستذكار أسرانا البواسل وإيصال صوتهم في كافة المُناسبات فالوفاء يُقابل بالوفاء مهما إبتعدت المسافات وإختلفت اللغات والأعراق”.
بدوره قدم زوربا شكره للقائمين على المدرسة ولبلدية استثيون سنترال “لحرصهم الدائم على إيصال صوت فلسطين في كافة المُناسبات”، كما قدم شكره للفنانين المتطوعين الذين رسموا جدارية الميلاد، مؤكداً “على أن رسالتهم النضالية تحظى بتقدير أبناء شعبنا”.

وعبر عبدو “عن إعتزازه بهذه المدرسة التي تحمل إسم دولة فلسطين وتعمل دائماً على تمثيلها بالشكل الذي يليق بها وبشعبها، وتعكس من خلال رسالتها وأنشتطها المنهجية واللامنهحية حجم الدعم الشعبي الذي تحظى به القضية الفلسطينية”، كما وقدم شكره للمدرسة والقائمين عليها “لإطلاق إسم الأسير القائد مروان البرغوثي على قاعة المُعلمين في المدرسة تعبيراً عن إعتزازهم به وبأسرانا البواسل، وتقديراً لهم ولتضحياتهم”.
وإستذكر الأستاذ جوايرمو، “أبرز المحطات النضالية للقائد مروان البرغوثي ووصفه بالقائد الأُممي والمُناضل الفلسطيني الذي يُعتدى به، بوصفه مدرسة نضالية مُعاصرة، تُخرج مُناضلين يضحون بأنفسهم لخدمة وطنهم وشعبهم”، كما وإستذكر “زيارة المُناضلة فدوى البرغوثي برفقة سفير دولة فلسطين لدى تشيلي عماد جدع الى المدرسة، وما حملته هذه الزيارة من معاني ومواقف نبيله تُبرز عراقة وأصالة الشعب الفلسطيني”، كما وأكد الأستاذ جوايرمو “على ان تسمية القاعة بإسم القائد مروان البرغوثي عبارة عن شهادة تقدير لهُ ولنضالاته ورسالة تضامن ومحبه للشعب الفلسطيني”

عن moreed

شاهد أيضاً

بقيادة القائد المناضل مروان البرغوثي اسرى فتح يعلنون إضراب الحرية والكرامة

أكدت فدوى البرغوثي زوجة القائد الفتحاوي مروان البرغوثي أن أسرى حركة فتح في السجون سيبدأون ...