الرئيسية / الاخبار / بقلم المحامية فدوى البرغوثي / انقسام الشعب الفلسطينى نقطة سوداء بتاريخ النضال

انقسام الشعب الفلسطينى نقطة سوداء بتاريخ النضال

أكدت المحامية والمناضلة، فدوى البرغوثى، زوجة القائد المناضل مروان البرغوثي، أنه يوجد لجنة دولية عليا، لحرية مروان البرغوثي، وكل الأسرى الفلسطينيين، وأن هذه اللجنة جاءت إلى مدينة “رام الله”، خلال الشهور الماضية، وأكدت ضرورة الإفراج عن الأسرى جميعهم.

وأضافت البرغوثي في حوارٍ لها ببرنامج “نساء في السياسة”، الذي يذاع على قناة “الغد العربي”، مساء اليوم، مع الإعلامية أسما راجح، أن الحكومة الفلسطينية، ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني والشعب كله يقف وراء قضية الأسرى، لأنها قضية إجماع بين أطياف الشعب كله.وأضافت: “موضوع وقضية الأسرى على سلم أولويات القضية الفلسطينية من أجل الإفراج عن الأسرى سواءً كانوا أطفالاً أم نساءً أو غيرهم”، متابعة “انقسامنا ونحن تحت سلطة احتلال، نقطة سوداء في تاريخ نضالنا”.وتساءلت البرغوثي “لماذا يتحدث العالم كله عن الديموقراطية، ويصمت عن اعتقال النواب الفلسطينيين، وبعض الشعب الفلسطيني؟!”، لافتة إلى أن الاحتلال الإسرائيلي بدأ يُحاكم ويعتقل الشعب الفلسطيني، بسبب نضاله وكفاحه المستمر من أجل استعادة أرضه ووطنه، قائلة: “كل شعوب العالم حررت نفسها بنفسها، وما زال الشعب الفلسطيني تحت قيد الاحتلال”.وأوضحت أن زوجها المناضل، مروان البرغوثي، ظل 38 عاماً يُناضل ويقاوم الاحتلال، وبقوة وشجاعة، إلا أنه ما زال يناضل وهو في السجن، قائلة: “لو خرج من السجن، سيظل يُناضل ويكافح إلى آخر يوم في عمره”.واختتمت حديثها قائلة إنها مدانة لكل الشعوب العربية، وتحديداً دولة مصر، التي وقفت بجانب قضية الأسرى، كما أنها مدانة لجامعة الدول العربية التي تبنت قضية مروان، والأسرى”، مضيفة أن “أسرتنا وشعبنا، وأمتنا العربية يفتخرون بمروان، لكونه رمزاً للنضال”.

عن moreed

شاهد أيضاً

في وداع أم وعد أيقونة النضال ربيحة ذياب

الكاتب: المحامية فدوى البرغوثي وقع خبر وفاة الأخت والصديقة ورفيقة الدرب المناضلة والقائدة الكبيرة ربيحة ...