الرئيسية / الاخبار / المحامية فدوى البرغوثي تستقبل رئيس بلدية نابولي في مقر الحملة الشعبية

المحامية فدوى البرغوثي تستقبل رئيس بلدية نابولي في مقر الحملة الشعبية

زار لويجي دي ماجسترس رئيس بلدية نابولي مقر الحملة الشعبية لاطلاق سراح القائد المناضل مروان البرغوثي وكافة الأسرى، برفقة السيدة لويزا مورغانتيني نائبة رئيس البرلمان الأوروبي سابقاً ومسؤولة الحملة الإيطالية لإطلاق سراح مروان البرغوثي والأسرى الفلسطينيين، والسيد جياكومو سيرافيني المنسق الدولي لبلديات حوض البحر المتوسط، وقد كان في استقبال الوفد المحامية فدوى البرغوثي زوجة المناضل مروان البرغوثي، والسيد سعد نمر مسؤول الملف الدولي بالحملة.

وقدمت المحامية البرغوثي شرحا وافيا عن قضية الأسرى الفلسطينيين معتبرة قضيتهم قضية سياسية بالدرجة الأولى، تستوجب العمل من أجل اطلاق سراحهم جميعا دون قيد أو شرط أو تمييز، وفي نفس الوقت فأن قضيتهم أيضا إنسانية.

وأضافت المحامية البرغوثي ان تدويل قضية الأسرى أصبحت المسألة الملحة الآن أمام التعنت والصلف الإسرائيلي وخرقها لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، ومن واجب الأسرة الدولية ان تضطلع بمسؤولياتها تجاه هذا الملف الحساس، وما نقوم به الآن من خطوات على الصعيد الدولي بالتنسيق مع وزارة الأسرى ووزارة الخارجية ونادي الأسير ومؤسسات حقوق الإنسان من أجل خلق أوسع جبهة تضامن مع الأسرى والمعتقلين الفلسطيننين للضغط على حكومة الاحتلال وإدانة ممارساتة والعمل من أجل اطلاق سراح كافة الأسرى.

وقد وضعت المحامية البرغوثي الوفد الضيف بصورة المؤتمر الدولي” الحرية والكرامة” والذي عقد في نيسان الماضي بمناسبة مرور 11 عام على اعتقال القائد مروان البرغوثي والنجاح الكبير الذي حققه بحضور أكثر من مئة شخصية دولية إلى فلسطين، وما تبع هذا المؤتمر بإطلاق الحملة الدولية لحرية مروان البرغوثي وكافة الأسرى من زنزانة مانديلا في جنوب إفريقيا حيث أصبحت قضية الأسرى رمزاً لحرية الشعب الفلسطيني بأسره، وعن تشكيل لجنة دولية عليا داعمة للحملة.

وأكدت المحامية البرغوثي على أهمية دور البلديات في دعم الشعب الفلسطيني على مختلف المستويات وانخراطها في الجهود الهادفة لنيل حرية الأسرى.

ومن جانبة قال رئيس بلدية نابولي وهوالمنسق لتحالف 500 بلدية في جنوب إيطاليا، أنه متابع ومنذ سنوات طويلة لكافة مجريات القضية الفلسطينية، وأكد ان من حق الشعوب ان تنعم بالحرية والعدالة بما في ذلك الشعب الفلسطيني وعرف بنضال مدينة نابولي من أجل الحرية وضد الفاشية.

وأضاف السيد لويجي دي ماجسترس، انه يتفهم أهمية قضية الأسرى وينظر باهتمام لرمزية مروان البرغوثي والذي تم تعريفه مؤخراً بـ “مانديلا الجديد”

وذكرت السيدة لويزا مورجانتيني أن الحملة الإيطالية لاطلاق سراح مروان البرغوثي وكافة الأسرى بصدد عمل مهرجان إحتفالي مركزي في مدينة نابولي وفي عدد أخر من المدن الإيطالية في الفترة ما بين 15 و 17 من إبريل القادم، حيث تصادف الذكرى الثانية عشرة لاعتقال القائد المناضل مروان البرغوثي، ولصالح قضية الأسرى الفلسطينيين وعلى رأسهم المناضل مروان البرغوثي، وقدمت ورئيس بلدية نابولي دعوة للسيدة فدوى البرغوثي لحضور هذا المهرجان.

والجدير بالذكر ان مدينة باليرمو الإيطالية في الجنوب كانت قد منحت المناضل مروان البرغوثي مواطنة الشرف في المدينة في احتفالية كبيرة هذا العام، وتسعى الحملة في إيطاليا لتعميم التجربة على غرار أربعين مدينة فرنسية منحت المناضل البرغوثي مواطنة شرف فيها دعما لقضية الشعب الفلسطيني وللأسرى الفلسطينيين.

3910067124

عن moreed

شاهد أيضاً

نور الدين الطبوبي يلتقي زوجة المناضل الفلسطيني مروان البرغوثي

التقى الأمين العام للاتحاد العام التونسي لللشغل، نور الدين الطبوبي بالمناضلة الفلسطينية فدوى البرغوثي زوجة ...