الرئيسية / الاخبار / بيان صادر عن الحملة الشعبية بمناسبة دخول عميد الأسرى كريم يونس عامه 32 في الأسر

بيان صادر عن الحملة الشعبية بمناسبة دخول عميد الأسرى كريم يونس عامه 32 في الأسر

بمناسبة دخول عميد الأسرى كريم يونس عامه 32 في الأسر

 

رام الله –   وجهت الحملة الشعبية في بيان صادر بمناسبة دخول عميد الأسرى الفلسطنيين والعرب المناضل الكبير كريم يونس عامه الثاني والثلاثين في سجون الإحتلال تحية تقدير واكبار لتضحيات عميد الأسرى والقائد الفتحاوي واحد أكبر رموز وقادة الحركة الوطنية الأسيرة عبر العقود الماضية المناضل الكبير كريم يونس وصموده وتمسكه بالثوابت والأهداف التي ضحى من أجلها وكل أخوته في سجون الإحتلال.

وبهذه المناسبة أكدت الحملة الشعبية لإطلاق سراح القائد المناضل مروان البرغوثي وكافة الأسرى على أولوية قضية اطلاق سراح الأسرى كمقدمة لأية مفاوضات قد تجري في المستقبل وليس كنتيجة لها وفي مقدتهم القائد المناضل مروان البرغوثي والأمين العام للجبهة الشعبية الرفيق أحمد سعدات والنواب والمرضى وذوي الأحكام العالية، وعدم تكرار خطأ أوسلو بترحيل الإفراج عنهم إلى مرحلة الإتفاق النهائي والذي يشكل تبينا للموقف الإسرائيلي الذي أبقى أسرى ما قبل أوسلو عشرين عاماً أخرى في السجون قبل البدء بإطلاق سراحهم مؤخراً، كما أكدت على أن الإفراج عن الدفعة الرابعة والأخيرة من أسرى ما قبل أوسلو المقررة خلال الأشهر القادمة يجب أن تشمل جميع من تبقى منهم دون أي استثناء مهما كانت الحجج الإسرائيلية وفي مقدمتهم عميد الأسرى المناضل الكبير كريم يونس، وأشادت بتمسك الرئيس محمود عباس بهذا الموقف مؤكدة أن الزام حكومة الإحتلال بالإفراج عن الدفعة الرابعة كاملة وفي موعدها سيشكل اختباراً لجدية وقدرة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على انفاذ ما يتم الإتفاق عليه، كما دعت الحملة القيادة الفلسطينية إلى انتزاع اعتراف دولي بالأسرى كأسرى حرب ومقاتلي حرية.

 

يذكر أن المناضل يونس من مواليد العام 1958 قرية عارة  وكان قد اعتقل في السادس من كانون ثاني من العام 1983 عندما كان طالبا جامعياً وقائدا فتحاويا شارك في عدد من العمليات ضد الإحتلال الإسرائيلي.

 

عن moreed

شاهد أيضاً

نور الدين الطبوبي يلتقي زوجة المناضل الفلسطيني مروان البرغوثي

التقى الأمين العام للاتحاد العام التونسي لللشغل، نور الدين الطبوبي بالمناضلة الفلسطينية فدوى البرغوثي زوجة ...