الرئيسية / الاخبار / رفع جداريات للقائد البرغوثي على مباني عشرات البلديات الفلسطينية

رفع جداريات للقائد البرغوثي على مباني عشرات البلديات الفلسطينية

ضمن فعاليات 13 عاماً على الإختطاف.

رفع جداريات للقائد البرغوثي على مباني عشرات البلديات الفلسطينية

رام الله – رفعت جداريات القائد المناضل مروان البرغوثي على مباني عشرات البلديات والهيئات المحلية الفلسطينية بمناسبة مرور ثلاثة عشر عاماً على إختطافه في الخامس عشر من نيسان 2002، وقامت البلديات الفلسطينية بهذه المبادرة كإعلان يوم اختطاف البرغوثي يوم وفاء وتضامن معه،

وفي خطوة تتزامن مع احتفالات عشرات البلديات الفرنسية التي منحت البرغوثي مواطنة شرف بهذه المناسبة ضمن فعاليات الحملة الدولية لحرية مروان البرغوثي وجميع الأسرى والتي تنظم في عدد من بلدان العالم، وفي تزامن مع فعاليات محلية بهذه المناسبة وبمناسبة يوم الأسير الفلسطيني.
من جانبها ثمنت الحملة الشعبية لإطلاق سراح القائد المناضل مروان البرغوثي وكافة الأسرى جهود الهيئات والمجالس البلدية ووقفتها إلى جانب قضية الإفراج عن البرغوثي والأسرى الفلسطينيين والذي يشكل رافعة معنوية لأسرى شعبنا ومقابلة وفاءهم بالوفاء وتقديراً لتضحياتهم وصمودهم وصبرهم. ان الحملة الشعبية ترى في هذه الوقفة التضامنية استمرارا للدور الوطني الكبير التي لعبته هذه المؤسسات عبر العقود الماضية في معركة الدفاع عن استقلالية القرار الوطني الفلسيطيني وشرعية تمثيل م. ت. ف والدفاع عن حقوق شعبنا وخدمة أبناءه ودعم صمودهم ومساندة نضالهم المشروع في وجه الإحتلال والإستيطان والعدوان. ودورها في مساعدة ذوي الأسرى والأسرى المحررين في مواجهة همومهم واحتياجاتهم اليومية بإعتبارها العنوان المباشر والأقرب للمواطنين إلى جانب نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى والمحررين.
يدخل القائد البرغوثي عامه العشرين في سجون الإحتلال بما يشمل سنوات الإعتقال قبل اختطافه العام 2002 وسنوات الإعتقال الثلاثة عشر منذ اختطافه، وقد شهدت السنوات الماضية مبادرة عشرات المدن الفرنسية والإيطالية بمنح البرغوثي مواطنة شرف ورفع جداريات له على مباني بلديات هذه المدن في تقليد كانت اتبعته المدن الفرنسية سابقاَ مع الزعيم الافريقي نلسون مانديلا كرمز للحرية في العالم وبقيت الجداريات مرفوعة حتى تم الإفراج عنه وقام بإنزالها بنفسه، وهو ذات الإتجاه الذي تسير فيه هذه المدن في قضية البرغوثي بحيث ستبقى الجداريات على المباني حتى يقوم البرغوثي بإنزالها بنفسه. وبهذه المناسبة ايضاً إنضمت بلدية مدينة مونتيتير الفرنسية هذا الأسبوع إلى قائمة هذه المدن وتم رفع الجدارية بمشاركة رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع والنائب محمد خليل اللحام ووفد من لجان الخدمات في مخيمات الضفة الغربية ووفد التوأمة مع المدن الفرنسية، ومن المقرر أن تشهد اليوم العاصمة الإيطالية روما فعالية خاصة بهذه المناسبة في مبنى البلدية وبحضور ممثلي اللجنة الدولية لحرية مروان البرغوثي والأسرى فرع ايطاليا.

عن moreed

شاهد أيضاً

لا شيء مستحيل | فدوى البرغوثي: قلب مروان البرغوثي المناضل | 2023-07-30