الرئيسية / الاخبار / مفوضية وتربية رام الله تكرمان القائد الأسير مروان البرغوثي

مفوضية وتربية رام الله تكرمان القائد الأسير مروان البرغوثي

رام الله – دنيا الوطن
كرمت مفوضية التوجيه السياسي والوطني لمحافظة رام الله والبيرة ومديرية التربية والتعليم للمحافظة القائد الأسير مروان البرغوثي، لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني والذكرى الثالثة عشرة لاختطافه وأسره على أيدي قوات الاحتلال.

جاء ذلك خلال حفل تكريمي نظم في مقر الحملة الشعبية لإطلاق سراح القائد مروان البرغوثي وكافة الأسرى، في رام الله امس.

وضم الوفد المفوض السياسي لمحافظة رام الله والبيرة ناصر نمر، ومدير التربية والتعليم الأستاذ أيوب عليان، ورئيس قسم العلاقات العامة في مديرية التربية رمضان فنون، ومفوض العلاقات العامة نقيب نهاد أبو هدبا، ومفوض المرأة سحر حوراني، ومفوض الإدارة مروان مغربي، ومفوض التوجيه الوطني نافذ خليل، ومفوض الدفاع المدني خالد العطياني، ومفوض الضابطة الجمركية أيمن عدنان، ومفوض الأمن الوطني رامي غنام، ومديرة مدرسة فيصل الحسيني سمر سمارة حيث استقبلتهم المناضلة فدوى البرغوثي زوجة الأسير وكادر الحملة.

3910380977

وابتدأ الحفل بكلمة للمفوض السياسي أكد فيها أن تكريم الأسير القائد مروان البرغوثي يأتي للتعبير عن رسالتين أساسيتين الأولى أن بتكريم مروان البرغوثي برمزيته كقائد وطني إنما هي رسالة لتكريم أكثر من 6 الاف أسير وأسيرة في سجون الاحتلال والتأكيد على النضال لإطلاق سراحهم وتحريرهم من الأسر واعتبار قضية الأسرى ثابتاً من الثوابت الوطنية التي تشكل اجماعاً لدى شعبنا، والتي أكدت عليها القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس في كل محطات التفاوض وفي كافة المنابر الدولية.

أما الرسالة الثانية من هذا التكريم فهي موجهة للقائد مروان البرغوثي لنؤكد له وبعد مضي 13 عاماً على وجوده في الأسر أن شعبنا وفيّ للمناضلين من أمثال القائد البرغوثي الذين خاضوا كل مراحل النضال الوطني منذ أواسط السبعينيات وحتى يومناً هذا، واننا في يوم الأسير الفلسطيني نرسل له ولكافة الأسرى والاسيرات رسالة عهد ووفاء بأننا لن ننساهم وسنناضل من أجلهم حتى تبييض السجون.

واختتم المفوض السياسي: إن تحرير الأسرى واجب مقدس، وجزء أساسي من حرية الشعب الفلسطيني، وجزء من تقرير المصير للشعب الفلسطيني وحقه في دولته المستقلة وعاصمتها القدس، مشيراً الى إن الأسرى في سجون الاحتلال هم أسرى حرية واسرى حرب، ناضلوا من أجل أن يعيش شعبنا بكرامة وحرية على أرضه.

3910380976
بدوره قال الأستاذ عليان “إن هذا التكريم بمثابة رسالة دعم ومساندة وهو أقل ما يمكن أن نقدمه للأسرى مقابل تضحياتهم، مشيراً الى أن مروان رمز من رموز حركة التحرر الوطني في قيادته وحكمته.

واضاف أن النشاطات والفعاليات المنفذة هذا العام في المدارس كانت مميزة ومتنوعة تحاكي كل مراحل الأسر التي يعانيها الأسرى في سجون الاحتلال، واقترنت فيه إبداعات الطلبة بإبداعات أسرانا في سجون الاحتلال بصمودهم وثباتهم وتحديهم لهذا الجبروت الظالم.

واضاف ان المديرية وبالتعاون مع هيئة الاسرى ستنفذ الاثنين القادم مهرجاناً خاصاً بالاسرى “يجسد فيه طلبتنا بإبداعاتهم بفعاليتهم ونشاطاتهم يوم الأسير الفلسطيني وفاءً للأسرى وهذا دليل واضح على أن مديرية التربية تحقق أهدافها الوطنية في بناء أجيال منتمين للوطن وكافة قضاياه.

من جهتها أعربت المناضلة فدوى البرغوثي عن تقديرها لهذا التكريم من التوجيه السياسي ومديرية التربية والتعليم للقائد مروان البرغوثي ومن خلاله لكافة الأسرى لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، معتبرة أن وفاء شعبنا لأسراه هي جزء من المعركة في وجه الاحتلال لتحقيق أهدافنا الوطنية.

واستعرضت جهود الحملة على مستوى العالم ليس فقط لدعم قضية القائد مروان وانما لدعم قضية كافة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال واظهار ما يعانيه خلال الأسر، مؤكدة ان قضية الأسرى هي ركن أساسي للقضية الفلسطينية وعلى جميع المستويات.

واختتمت بتقديرها لجهود التوجيه السياسي والتربية والتعليم في دعم قضية الأسرى مؤكدة على الحرص للتنسيق مستقبلاً في ايجاد برامج عمل مشتركة تخدم قضية الأسرى والعمل لتحريرهم.

وفي نهاية الاحتفال قدمت مفوضية رام الله والبيرة ومديرية التربية درعاً تقديرياً ولوحة فنية رسمت خصيصاً لهذه المناسبة مقدمة من مدرسة الشهيد فيصل الحسيني.

عن moreed

شاهد أيضاً

لا شيء مستحيل | فدوى البرغوثي: قلب مروان البرغوثي المناضل | 2023-07-30